الشقة تاع الزيزة هيجتني و سبونتشيت و انا نخزر حتى جبتو و هي تشوف

هذاك اليوم كنت راكب و الشقة تاع الزيزة كانت تقابلني و في الاول ما تحلبتلهاش و انا كنت قاعد في الكار وحدي بصح كي خزرت لقيت شرموطة في الجهة لاخرى قاعدة و عندها زيزة كبيرة و الشقة تاعها تبان و انا الزب تاعي تخشب بلخف . و بقيت نخزر في الاول في الشقة البيضة و …

أخي الديوث يتركني أتناك أمامه وصديقه يمارس معي السكس في رمضان

نعم أخي الديوث يتركني أتناك أمامه وصديقه يمارس معي السكس في رمضان. أنا اسمي جميلة وأبلغ من العمر الآن التاسعة والأربعين. وقد تزوجت مرة أخرى بعد أن أصبحت أرملة بعد وفاة زوجي المبكرة والذي كان يعمل في بنك حكومي. ولم أكن أحصل على المتعة الجنسية من زوجي المتوفي بسبب معاناته المتكررة من ألم الظهر. وأنا …

كنعجب مرات المدير ديالي ومن بعد هي كتعيط ليا لدارها و كتغويني باش نحويها

كنعجب مرات المدير ديالي ومن بعد هي كتعيط ليا لدارها و كتغويني باش نحويها .. المدير ديالي كان عندو شي 50 سنة و مراتو كان عندها 35 سنة و كانت هي باقة فعز شبابها و كنت انا غير موظف بسيط فالشركة ديال راجلها و لكن كانت هي ديما كتجي لمكتب ديالي الصغير و كتهدر معايا …

معلمتي ام البزاز و اسخن نيك في درس خصوصي يتحول الى درس تطبيقي

في الاول كنا في درس خصوصي انا و معلمتي ام البزاز الجميلة و انا من عائلة ميسورة و قد خصصت لي امي معلمة خاصة تات الى البيت حتى تعطيني دروس خصوصية و كانت معلمة جميلة و لها صدر جميل و كبير و كان عنوان الدرس هو التكاثر . و كنت اتعمد السؤال عن معنى التكاثر …

حبيبي يلعب في كسي و يدي تدلك زبه في السينما حتى النشوة الكاملة

و نحن نسرع في صعود الدرج في الظلام يقودنا تلك الأضواء الخافتة الملقاة على درجاته كنا نسمع همسات الحضور حلونا وقرمشة الفيشار تحت الأضراس و الفتيات و الشبان عشيقات وعشاق يضحكن ضحكات مكتومة وكذلك المعاطف تخلع فيلقي الشباب بعضهم بها. صعدت بحبيبي إلى حيث أعلى السينما لننزوي في ركن بعيد مظلم غير مطروق كثيراً يقع …

كنحوي طبون حمر معسل فليلة سبت مع حبيبة صاحبي السكسية

كنحوي طبون حمر معسل فليلة سبت مع حبيبة صاحبي السكسية .. كنت هاداك النهار ضارب جوان و شي كيسان ديال الشراب و كانت هي كدور فبيتي و هي لابسة حوايج سكسية .. كانت لابسة كسوة قصيرة تقريبا نص ترمتها كان باين قدامي و بطبيعة الحال مقدرتش نقاومها و زبي كانت كينبض و بالخصوص منين جلسان …

انيك خادمتنا الفلبينية بحرارة و هي مستمتعة و اطلب منها ان لا تخبر احد – الجزء 2

ادخلت زبي كاملا في الكس و انا انيك خادمتنا الفلبينية و و اكتشفت في داخل كسها حلاوة الجنس و كان ضيق جدا و زبي يمر فيه بصعوبة و انا ادفع و اشعر بانزلاق جميل كلما حركت زبي و هي تتغنج و احس بتحرك راس زبي في الكس  . و حركت زبي ببطئ شديد حتى اوصل …