يستمني على بزازي الكبيرة حتى يبللهما بحليب زبه الكبير و انا سخنت

انا فتاة عند صدر كبير و في هذه القصة كان حبيبي يستمني على بزازي لانه يعشق النهود الكبيرة و يحب صدري الابيض و رغم انه كان قادر على ان ينيكني من الكس و الطيز و كما يريد الا انه يسخن و يشتعل بالشهوة بمجرد ان اريه اثدائي الكبيرة . يومها كنت معه في السيارة و مررنا على طريق معزول جدا و كنا نسير بسرعة بطيئة و اخبرني انه يبحث عن مكان ليبول فيه و لما لمح بناية صغيرة خاصة بمولدات الكهرباء نزل و اختفى خلفها و ما هي الا دقائق حتى عاد و اخبرته اني اريد ان ابول و حين نزلت من السيارة تبعني و لما جلست و نزعت كيلوتي و بدات ابول اخرج زبه

و لما رايت الزب واقف بتلك الشهوة ادركت انه في محنة كبيرة و يريد ان ينيك لكنه اخبرني انه يريد ان يستمني على بزازي و يحلب زبه بينهما و انا اكملت التبول ثم اخذت وضعية القرفصاء و اخرجت له اثدائي الكبيرة .و رضع حبيبي قليلا من صدري و لعب بالحلمات ثم وضع زبه بين نهودي و ظل ينيكني من الصدر بكل حرارة و بشهوة قوية و عنيفة جدا حتى سخنت انا معه من ملامسة الزب و نعومته على صدري ثم بدا يحك الزب على حلماتي و هو يستمني على بزازي الكبيرة و احيانا يخبط الزب على الثدي و اراه يهيج و يستمني بمحنة كبيرة و جسمه مرتعش و انفاسه قوية جدا

و انا كنت اسخن و شهوتي تجعلني احرك بزازي امام الزب و العب بهما و هو ماسك زبه يستمني على بزازي و يحكه بينهما و يتافف بكل حرارة و بصق على زبه و ادخله بين البزاز و كان ينيكني كانه ينيك طيز و انا اغلق بزازي على الزب و اسخنه اكثر . و اطلق حبيبي اهات جميلة و ساخنة جدا جعلت شهوتي تتضاعف و احس بمحنته الجنسية و شهوته بدا زبه يرش الحليب بكل حرارة و قوة و هو ما زال يحلب زبه و يستمني على بزازي بكل حرارة و الزب كان يرمي منيه و يرسم به خطوط طويلة و الحليب يتدفق بغزارة ثم بدات فتحة الزب تجف و لم يعد يخرج منها سوى قطرات

و مسح حبيبي زبه على نهودي و انا شعرت بالتقزز لانه لم يكن عندي حتى قارورة ماء و ذهب الى السيارة و احضر منديل و امسكته انا امسح المني من صدري و اجففه و هو امامي يحك زبه في الجدار حتى يمحي كل بقايا المني . و لما ركبنا السيارة ظل يتغزل بصدري و جماله و انا اغريه و اخرجه و اريد ان اهيجه مرة اخرى لانني ايضا احب ان اراه يستمني على بزازي و احب زبه الكبير الجميل حين يخرج المني بتلك الحرارة القوية و احب ان العب بصدري امامه حتى امحنه و اهيج زبه

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *