نيك امراة متزوجة و اجمل متعة جنسية مع زهية المغتربة و حبها للزب و الجنس – الجزء 3

كنت في هيجان جنسي شديد و انا في اجمل نيك امراة متزوجة و احلى رغبة و لذة و بمجرد ان اخبرتها باني اريد ان انيك طيزها حتى اجابت بلا تردد افعل ما تريد حبيبي انا كلي ملكك و اخرجت زبي في تلك اللحظة من الكس و هو لزج جدا و بالكاد استطعت امساكه و رحت اضعه في الفتحة الشرجية التي كانت مغلوقة . و كنت اعتقد ان ادخال زبي في الطيز سيكون صعب و لكن لم اتوقع تلك السهولة فانا بمجرد ان دفعت راس زبي حتى بدات الفتحة تتوسع لوحدها و تنفتح و كانت تبلع زبي كانها فم و انا اواصل الدفع حتى احسست ان زبي بدا يغيب و لم اتوقف عن دفعه حتى ادخلته للنصف و هي تواصل التاوه اه اه اه اه اه اه اه اه و لا ادري ان كانت تتالم ام تتمتع بزبي
و كانت متعة نيك امراة متزوجة من الطيز خاصة و جميلة جدا و لم اكن اعرف ايضا ان كانت معتادة ان تتناك من الخلف مع زوجها ام انها تملك طيز واسع و كبير و انا على الرغم ان زبي سميك و كبير خاصة مع الشهوة الا انه دخل بسرعة و بقيت امسكها من الخلف في الطيز و انا انيك و ادفع زبي الذي لم يتوقف عن الدخول في تلك الفتحة . و كنت اذهب الى الامام و الخلف بحركة واحدة بلا توقف حيث زبي الوحيد الذي كان يتحرك في جسمي و قلبي يدق اما انفاسي فكانت عبارة عن اهات ساخنة جدا و انا اذوب في نيك امراة متزوجة و لذيذة و النيك معها ممتع و ساخن جدا لكن زبي حان وقت انفجاره و لابد من اخراج الحليب داخل طيزها و هي كانت ترتعش عدة رعشات
و كانت زهية تريد ان انيكها اكثر و لم تشبع و لكن الزب حين يصل الى مرحلة القذف لا توجد اي قوة تمنعه من اخراج الشهوة و انا ذلك ما حصل لي و انا في احلى متعة مع نيك امراة متزوجة و خاصة و ان انليك كان من الخلف و حين احسست اني ساقذف دفعت زبي و ادخلته كاملا و توقفت عن التحرك و صرخت بقوة كبيرة . كنت في هيجان جنسي شديد حين بدت اصرخ اه اح اه اه اه اح اح اه اه و لم اعد قادر على تحريك زبي حتى انفجر مني المني و بدا زبي يرتعش داخل احشاءها و ان احس بمنيي يخرج قطرة وراء الاخرى و كلما اخرج قطرة تخرج معها متعة جنسية جميلة و اان اخرج شهوتي في احلى لحظات نيك امراة متزوجة من الخلف بعدما شبع زبي من كسها
و بقيت على تلك الحالة لمدة ربع دقيقة و انا اقذف و اخرج الشهوة و اصرخ اه اه اح اح اه اه و زبي يخرج الحليب و يدي ترتخي حول لحم طيزها و اتحسس حتى اخرجت كل الشهوة و توقف زبي عن القذف و زهية ايضا توقفت عن التغنج و عرفت ان زبي يقذف . ثم اجتاحني البرود الجنسي الجميل الذي يعقب النيك و حرارته و زبي ما زال في طيزها و بدات اسحبه ببطئ شديد و انا اريد ان احس ببعض الحرارة الجنسية لكي انيكها مرة اخرى و لكن كان زبي قد تعب و شبع من النيك و لم اكن قادر على ان انيكها مرة اخرى و انتهت يومها اجمل مغامرة نيك امراة متزوجة من الكس و الطيز و لكن تلك القاءات تكررت كثيرا و اصبحت زهية مثل زوجتي انيكها كلما اريد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *