مطلقة كسها نار مشتاقة جدا و قد كانت في شوق كبير للجنستبحث عن زبي

في هذا اللقاء الجنسي الساخن كنت مع مطلقة كسها نار مشتاقة جدا و قد كانت في شوق كبير للجنس من اول يوم التقينا و في كل مرة كانت تحكي لي انها تملك بيت خاص و كانها تريد القول تعال لتنيك و انا كنت اجتنبها رغم جمالها و حلاوتها و اثارتها لانني انا ايضا متزوج و لكن وصلت الى مرحلة لا يمكن الصبر اكثر معها . و باختصار كبير وجدت نفسي في لقاء ساخن جدا معها و اسمها نور بيضاء شعرها اشقر و لكن مصبوغ ليس طبيعي و تضع عدسات لاصقة زرقاء في عينيها و تبدا كانها اوروبية من خلال ملامحها و جمالها اما في صدرها فهي تختزن ثديين جميلين مكورين كالتفاح و طيزها منحني بشكل جميل جدا و مثير و طبعا بدات نبضات القلوب و نحن متقابلين متعانيقين في قبلات ساخنة جدا

و كانت هي مطلقة كسها نار و نياكة جدا و تمارس الجنس مع عدة رجال و لكن في ذلك اليوم بالذات كانت محرومة و مشتاقة للزب و الجنس و لذلك كانت تبادر الى المص و الرضع من دون ان اطلب منها حيث كانت ترضع لي بكل حرارة حتى الهبت شهوة زبي و اشعلت نيرانه بقوة . و انا من جهتي لحست لها الكس و داعبته بلسان بالبظر و الشفرتين حتى متعتها و تركتها تذوب ثم توجته الى بزازها الحس حلمتيها و العق وامص بكل حرارة ايضا الى ان دخل زبي لوحده في الكس حيث توجه تلقائيا الى تلك الفتحة لاجد نفسي انيك و بقوة مع مطلقة كسها نار و تحب الجنس و زبي من كثرةما كان منتصب جعلها توحوح بقوة وقد سد لها كل فراغات كسها الجميل الساخن

و كنت انا ادفع بزبي الى الكس و اسمع تنهيدات ساخنة اه اح اه اه اح اه اه و المطلقة الممحونة اعجبها الامر و لكنها طلبت مني ان اضخ بسرعة لانها تريد ان تحصل على رعشة جميلة و حارة و كانت مطلقة كسها نار و تحب النيك العنيف و انا حاولت ان امنحها تلك المتعة . و لكن بمجرد ان حركت زبي بسرعة حتى انفلت المني من زبي لا اراديا و وصلت الى رعشة ساخنة جدا بسرعة كبيرة حيث بدات اصرخ اه اح اه اه اه اح اه اه اح اح ساقذف حبيبتي اه اح اه اه زبي سيقذف اه اه اح اح و هي تقول لا لالا تقذف حبيبي انا ممحونة نيكني ابقى تنيك اه اح اح اح و كانت مطلقة كسها نار و تحب النيك الطويل و لكن حلاوتها جعلتني اقذف بسرعة كبيرة جدا

ثم ملات الكس بلبن الزب و ظل زبي يخرج الحليب لمدة طويلة و الشهوة تخرج مني حارة و جميلة جدا وانا فوقها ما زلت ادفع بزبي و ادخل و اخرج حتى اكملت القذف كله و افرغت الشهوة في ذلك الكس الساخن كاملة و بدات اقبلها من شفتيها و كانت منتشة جدا و لكنها في نفس الوقت كانت حزينة لانها كانت تريد ان انيكها اكثر . و انا من جهتي لم اقصر معها و انتظرت حتى انتصب زبي لنمارس الجنس مرة اخرى و رضعت زبي و متعتني و انا عشت اجمل متعة ثانية مع مطلقة كسها نار و النيكة الثانية اشبعتها بالزب حث ركبت عليها و بقيت انيكها لوقت طويل حتى تعبت انا و هي تعبت من كثرة النيك و اخرجنا احلى شهوة مع بعض

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *