محجبة تعشق زبي و النيك الخلفي اشبعتها بالنيك مرتين

ما اجمل تلك اللحظات مع محجبة تعشق زبي و النيك الخلفي خاصة و انها عذراء و انا من شدة المحنة لم اتوقف عن النيك حيث بدانا مباشرة في الامور الجدية والقبلات لاخرج زبي و انا اغلي و مستعجل جدا و انزل لها كيلوتها مع البنطلون . و رايت طيز متدفقة كبيرة بيضاء جميلة جدا و ناعمة و لمستها و حركت فلقاتها ثم وضعت زبي مباشرة فيها و بدات ادفع و انيك و انا اغلي و اسخن و بسرعة قذف زبي حليبه و لكن كانت هي مندهشة مني فانا لم ادخل زبي و كان يلعب فقط بين فلقتيها و اندهشت من حرارتي الكبيرة و كيف قذفت بتلك السرعة الغريبة جدا

و ظنت انني ساتوقف و راحت ترفع البنطلون و انا لم اتركها تفعل وقلت لها لا تقلقي سانيك مرة اخرى و كنت مع محجبة تعشق زبي و تحب الجنس و ارتاحت حين سمعت هذا الكلام لانها لم تشبع من الزب . و في النيك الثاني كنت اقبلها بجنون كبير و الحس لها رقبتها وادخلت يدي تحت حجابها ورفعته حتى لمست لها الثديين و انتصب زبي مرة اخرى بسرعة و نا مع محجبة تعشق زبي و تحب الجنس و هذه المرة جعلتها تنحني و تميل حتى تنكشف فتحتها لان فلقتيها الكبيرتين منعتا زبي من الوصول الى الفتحة ثم ادخلت زبي بقوة في الفتحة هذه المرة لينطلق اسخن نيك و احلى محجة نياكة جدا

و اكل طيزها زبي بسرعة و احسست يومها ان زبي ليس كبير حتى بدات اشك في نفسي و لكنها اكدت لي انها تملك فتحة واسعة من كثرة ما اكل طيزها الزب و رغم ذلك كانت احلى محجبة تعشق زبي و تحب النيك الخلفي لانها كل ممارساتها كانت من طيزها . و انا صرت اهتز بقوة كبيرة و الزب في طيزها يدخل ويخرج بحرارة كبيرة و اهاتها كانت جميلة و تذيبني و انا انيكها بتلك الحرارة الجنسية الكبيرة و اشبعتها بالزب حتى احسست ان فتحتها اهترات من كثرة النيك رغم انها معتادة على الزب و كنت ادخل زبي للخصيتين بسهولة كبيرة و انيك احلى محجبة تحب زبي و تحب النيك الخلفيو الزب يدخل فيها بلا اي مقاومة

و ازدادت الحرارة اكثر لما سخن طيزها و اصبح الزب ينزلق فيه بلا اي مقاومة و انا ادخل واخرج زبي بقوة كبيرة و اشعر ان طيزها كانت حارة و حامية و هي تاكل زبي و تبلعه بلع جميل و حار حتى لم اعد قادر على تحريك زبي اكثر . و بدا زبي يكب الشهوة القوية الساخنة مثل النار داخل الطيز و فتحته بحرارة كبيرة جدا و انا ناكي احلى محجبة تحب زبي من طيزها الكبير الجميل و فتحتها التي كانت موسعة و كبيرة و كانها كس و اخرجت لاول مرة شهوتين و نيكتين في وقت وجيز من شدة اللذة الجنسية الكبيرة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *