لمياء

انا رادا المدعو النمر في الشارع لي 18سنة كل الاصدقاء تحبني وتخافني محبوب النساء و البنات دات يوم انا جالس في الحي فنضرت خلفي فوجدت شخص يضرب في لمياء جارتنا فدهبة مسرعا وضربته ضربا مبرحا
فهرب فشكرتني على دلك فحملت معها ابنها وتوجهنا نحوى منزليها لما وصلنا طلبة منها بعض الماء لاشرب فاتت لي بالماء فلن اخفي عليكم داك الجمال الرنان كنت اهم لتقبيلها لكن دخل زوجها الاصلع فقال انت هنا يابطل فسلمة عليه ودهبت وبدخروج سمعت صراخا فرجعت فطليت على فتحة الباب فدهشة لما رايت زوجها يضربها على مؤخرتها
مثل الطفل الصغير فهربة وبعد 20يوما بعثني والدي لابحث عن عشب طبية في الغابة فدهبت قطعة النبت وهممت با الرحيل فسمعت تاووهات اه اه اه اه فدهبة نا حي ة الصوة فادا با لمياء مع داك الرجل الدي ضربته داك اليوم فوجدته اغمي عليه لان كانت شهوتها كبيرة فصعدت الى المنزل وانا غيرمصدق اعطيت والدي النبة وخرجت متجها الى نفس المكان
فوجدت الرجل وحده لا يحرك ساكنا ولمياء اخدت طريق مغايير فسبقتها امام منزلها فلما وصلت نضرت اليها وقلت مابه وجهك احمر قالت الا تر هدا الحر فقلت نعم ودخلت الى المنزل فتسلقت الجدار فوجدت زوجها
خارج بحقائب فقفزة من الجدار لاسبقه الى الطريق فسالته الاين يامصطفى فقال انا مسافر لاني كرهت هدا المكان فكدبته فوجدت عمي فركب معه فصدقته لان عمي مسافرا فعلا على الساعة 20.00 دخلت على نافدة مطبخ لمياء فوجدتها تشاهد التلفاز فدخلت
غرفة نومها فختبات تحت السرير على الساعة 21.00اغلقت كل شيء ودخلت غرفتها فخلعت لباسها وبقيت بي الكلوت والسوتيان وتمددت على السرير فخرجت ففجئت وقلت مدا تفعل هنا ايها الكلب فصفعتها وقلت هدا الكلب يريد ان ينيك كلبته وجبدة قضيبي ووضعته في فمها وبدئت تلحس فيه بلهفة وئدا به نهضت
واتت بمسطرة لتقيس قضيبي فوجدته 27 سم فقالت زوجي له12سم فقلت وداك الرجل في الغابة فقالت كيف عرفت قلت كنت هناك قالت 15سم فقفزت عليها مثل فريسة وبدات الحس في كسها وهي تتاوه اه اه اه فادخلت زبي كسها الى الى اللقاء في الجزء الثاني

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>