قصص نيك لما اخصائي المساج يلمسني بلمسات مثيرة في جسدي الممحون

قصص نيك لما اخصائي المساج يلمسني بلمسات مثيرة , لقد كانت هذه اول مرة لي في اخذ حصة مساج عند اخصائي و كانت هذه هدية صديقتي المقربة لي لاني كنت دائمة مشغولة و متوثرة و قال لي صديقتي بما انه ليس لدي حبيب لينيكني و يريحني من هذا التوتر كله كان لديها حل واحد ان تعطيني جلسة مساج و في بادئ الامر كنت اظن ان هذا مكان مساج عادي مثل اي مكان و لاكنه لم يكن هذا بل كان مكان مساج جنسي و بدون ان اعلم هذا دخلت و عند رغمة الاخصائي قلعت ثيابي و تمددت فوق سرير كان شكله مثل الطاولة و قال لي ان اتمدد على بطني و لفيت فوطة لاستر بها مؤخرتي كان الاخصائي شاب مثير مثل الشباب الذي يكنونو في الجيم طول اليوم و يكون لديهم عضلات مبهرة ابتسمت لنفسي و اني اقول انه من المستحيل في يوم من الايان ان التقي بشاب مثل هذا و لاني لم اتنك منذ وقت جد طويل صار تفيكير جد جنسي فحركت رأسي لكي ازيل هذه الافكار لكي لا احرج نفسي عندما يبدأ يعمل المساج لجسدي .
رأيته بطرف عيني يظع زيت رائحته مهدئة على يديه الكبيرتين و لا اعرف لماذا لاكن يد الرجل تهيجني و خصوصا لما تكون اليدين عروقهم ظاهرة مثلما كان اخصائي المساج هذا قال لي هل انت جاهزة فحركت رأسي بنعم لاني لم اكن اثق في صوتي الان خفت ان تخرج نعم من فمي مثل تغنيجة .
ما ان وضع يده الكبيرتين على ظهري حتى صرت مستمتعة جدا و لاكن انتباهي استيقظ لما يده صارت تتحرك في اماكن كنت متأكدة ا نه غير مسموح بلمسها في المساج  بدأ يحرك يده بطريقة مثيرة على كل مكان في جسمي حتى  وصل الى كسي و هناك علمت ان هذا ليس مساج فقط بل يأتي معه امتاع جنسي اوه كنت سأقتل صديقتي و لاكني في نفس الوقت كنت سأقبلها و اشكرها فحركة يده الساخنة على جسدي سخنتني و صرت هائجة فلما دخل يده بين فخداي فتحتهم له و كأني مستسلمة تماما و ما ان لمس لحم كسي الاحمر الذي قد كان جد مبللا فارقه بيديه و امسك بشفتاي كسي و صار يعمل لكسي مساج جنسي حركات اصابعه لوحدها على شفرتيها جعلتني اغنج باصوات جنسية بنوتية و قال و هو ينزل وجهه ان صديقتي قد دفعت لعرض خاص و كامل و وضع فمه على كسي و صار يرضعها و يمض و يلحس ااه اه اه اه اه ااااه  هذا جعلني صرت اغنج بجنون رفع يديه و  امسك ثدياي بيده و بدا يعصرهما و مسكهما و بدا يرضع و و يلعب بالحلمات بلسانه و ينظر لي مستمتعة بفمه على نهودي فرأيت يعيناي تحت سرواله الابيض القطني قضيب اوه و كيف كان هذا القضب , كبير و طويل و هذا فقط من رايته من تحت السروال و بما ان صديقتي قد دفعت للعرض الكامل و هذا معناه اني استطيع ان اطلب منهم كل ما اريد وا ن استخدم خدماته للكامل ف اخبرته اني اريد قضيبه و مع نطقي لهذا  قلع ملابسه و انا من شذة لهفتي و اشتياقي امسكت بزبه الجد طويل في يدي كان مشتعلا و منتصبا رايته فقط جعلت جسمي يرتعد امسكته بيدي و بدات ادعكه بطريقة ساخنة تجننه  ’ لاعلى و لفوق حتى اصبحت ادعكه له بسرعة و عندما سمعت تاوه ادخلته في فمي كان طعمه لا يوصف و ساخن في فمي بدات ارضعة و الحس بسرعة و هو يمسكن حلماتي باصبعه و يدعك فيهما  امسكني من شعري و جعلني اخرج قضيبه من اعماق فمي و لاني لم اكن مستحملة التسخين الجنسي اكثر طلبت منه ان يتكأ على سرير المساج بينما انا  ركبت من فوقه . امسكت بزبه بيدي و ادخلته الى كسي ببطا حتى احسست انه دخل كاملا و بدات اطلع و انزل و هو ماسك بثدي يعصرهما و صوت غنجاتي يملأ غرفة المساج الذي كان واضح انها عازلة للصوت ف لم اصمت صوتي و اطلقت العنان لنفسي و صرت اريد الخدمة كاملة لان من يعرف متى ستأتيني فرصة في النوم مع شاب عضلي مثير مثل هذا فأخرجت زبه و ادخلتة في فمي من جديد و بدات امصه و الحسه حتى وصلت الى البيضات ادخلتها الى فمي و لحستهاا اممم كم كان طعمها  ثم جلست فوقع امسك بمؤخرتي و فارقها . امسكت بزبه و ادخلته الى مؤخرتي ببطئ ااااح حتى دخل كاملا بدأت اخرجه و ادخله حتى تعودت عليه ثم بدأت اطلع و انزل بسرعة اااه اااه و اصبح صرخي مسموعا و لم اسكت حتى وصلني الى الذروة و خرجت و انا مبسوطة بعد ان حصلت على موعد  حصة ثانية معه .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *