سكس فالغابة مع مرتي الزوينة السخونة مو ترمة كبيرة مشهية بزااف

سكس فالغابة مع مرتي الزوينة السخونة مو ترمة كبيرة مشهية .. كان نهار الأحد مه 7 ديال الصباح كنا أنا وياها في الغابة كندير رياضة الجري و حيت هي كانت لابسة سروال ليجينغ ملتصق على جسمها منين كانت كتجري قدامي ترمتها كانت كتحرك و تقفز قدامي بطريقة أنا كنت كنشوفها بحركة بطيئة و هجت بزااااف و منين دارت قالت ليا مالك مكتجريش .. منين شافت النظرة ديال الشهوة فعيني قالت ليا دابا ؟ واش حماقيتي ؟ .

قلت ليا بلي دابة 7 ديال صبحا فنهار الحد حتا واحد مكيكون فايق دابا و الخصوص بهاد البلاصة من الغابة و عمري أنا وياها مدرناها فماكن عام هي تحمسات و أنا نشدها من يديها و ديتها لواحد البلاصة بين الشجر باش حتى الا دار شي حد من هنا مينبانوش ليه .. أول حاجة دارت هي بدات كتبوسني و هي كتحل ليا سروالي و انا كنعصر ليها فترمتها معرفتش علاش الاحساس بلي أي واحد يقدر يشوفنا فأي لحظة سخنا كثر و كر .

منين أخيرا خرجات ليا زبي من سروالي بدات كتحلبو ليا بين يديها و هي كتبوسني منين شاقت زبي قوم بزاف هبطات قدامي على ركابيها و شدات ليا زبي و دلكاتو بيديها الرطبين و من بعد دخلاتو ففمها و بدات كترضع و تلحس و هي كتدعك ليا فالبيضات ديالي اهممم ااه مممهه ااه  و منين شافتني شبعت  من فمها هزيتها من شعرها و بديت كنبوس فيها و كنحرك يدي على الجسم ديالها من فوق حوايج السبور لي لابسة لي قالت ليها تحيدهم و و انا بديت كنشوف فيها كتحيد حوايجها بشوية حتى ولات عريانة قدامي و كنت كنشوف فيها و كنفرح حيت كل هاد الجمال و الشباب كان ديالي بوحدي .

بديت كندوز يدي على بزازلها البيضين المكورين و منين شفت الحلمات وقفو هبطت وجهي لصدرها و بديت كندخل كل بزولة ف فمي و كنرضعهم ليها و فنفس الوقت درت يديي بين فخادها و بديت كنلعب ليها فطبونها الحمر حتى عسلتها و هي كانت كتخلي طبونها محسن و رطب كيما كنبغي أنا , فاش بدات كتلهث من كثرة المحنة الجنسية جلستها على الأرض و كان دابا ظهرها ولا عامر كلو بالرملة و العشب ديال الأرض و أنا كنت فوقها هبط على طبونها كنلحسو ليها و نرضع من العسل ديالها الحلو حتى بدات كتغنج بسميتي و أنا كنت دابا محتاج نحويها من ترمتها لي هي لي سخناتني فاش كانت كتجري قدامي و كتنقز بحراكات مغرية قدامي مع هاد الفكرة السخونة قلبتها فوضعية الكلبة على يديها و ركبتيها و هي كانت سخونة و مستمتعة بهادشي قدي و كثر .

حطيت زبي على الشفرات ديالها و بديت كنطلع راس زبي حتى قست ليها ثقبة الطيز ديالها و حسيت بالنبض ديالها لي هيجني كثر و منين غرست زبي فثقبتها بدات هي كتغوت اااه ااه ااه ااه اااه ااه و أنا كنت معاها حتى أنا كنغوت بسميتها ااه ااه ااه اه ااه ااه ااه  وبي كان كيخبط ليه فترمتها حتى كيقز جسمها كلو قدامي و معا الدخلة اللخرة فترمتها البيضا الكبيرة خرجت زبي و كبيت المني ديالي على ظهرها و منين كملت و ترخا لي الزب ديالي عاونتها تنظف راسها و كملنا طريقنا و أنا متأكد ان كل مرة غادي ندوز من هاد البلاصة زبي غادي يقوم من الذكرة السخونة لي دروزتها هنا .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *