انا اصبحت سحاقية بعدما عملت سكرتيرة لامراة متزوجة و سحاقية جدا و هي التي علمتني

انا فتاة عشرينية غير متزوجة وانا اصبحت سحاقية الان بقوة كبيرة و السبب هو تلك السيدة التي عملت معها كسكرتيرة و كانت هي مديرة في شركة استيراد الاثاث من ايطاليا و كانت شركتنا كبيرة و معروفة و كان مالكها رجل اعمال شهير جدا و المديرة سيدة جميلة بعيون زرقاء و دائمة الاناقة لانها تسافر كثيرا الى ايطاليا و لا ترتدي الا الماركات الثمينة . و انا وجدت نفسي اعمل هناك عن طريق الوساطة و بالتحديد سكرتيرة لتلك السيدة التي كانت تبدو مغرورة جدا في الاول و لكن ظهرت بعد مرور مدة قصيرة انها طيبة جدا و تحبني و تقربني نحوها خاصة في اوقات الفراغ مثلا او اوقات الغذاء و تناول القهوة و حتى انا كنت احبها و متاثرة بها و اعتبرها قدوة في طريقة لباسها و شخصيتها

ذات يوم كنا مع بعض في وقت الظهيرة و كانت تضع رجل على رجل و ترتدي التنورة القصيرة و فخذها الابيض كان امامي و انا نظرت اليه على نيتي و هي سالتني هل اعجبك فخذي فتبسمت و قالت هل تريدي ان اعلمك طريقة لبس الموضة الحقيقية و انا تبسمت مرة اخرى و لحظتها انا اصبحت سحاقية امامها . نعم احسست نفسي ضعيفة جدا امامها و قلبي ينبض و هي تلمس صدري و تقول ما هذا الستيان السيء و فتحت لي قميصها لتريني ستيانها الجميل الذي يجعل بزازها تبدو كانها اثداء شابة في العشرين و رفعت لي ايضا التنورة لارى كيلوت جميل و سكسي جدا و قلبي ينبض امامها و بدات تتحسس على يدي و تقول انت ناعمة و تقرب فمها مني الى ان بدات تقبلني من الشفتين و انا اصبحت سحاقية ساخنة معها و استسلمت لها

و كانت قبلتها جد دافئة عل الشفة العليا و اخرجت لسانها حتى تمسح به على فمي و انا قلبي ينبض بالشهوة و الرغبة و لكن لم احرك ساكنا لاني لا اعرف و انا اصبحت سحاقية في تلك اللحظات فقط و لا املك اي خبرة و هي ذابت معي و بدات تلمسني في صدري وفي الطيز و تتحسس على جسمي باصابعها انلاعمة . ثم خلعت لي ملابسي الفوقية و رات بزازي و انطلقت ترضع لي و تلحس و تمص و طلبت مني ان اتجاوب معها و المس مثلما تفعل معي و انا ذبت فيها و بدات اقبلها و وضعت يدي على صدرها الجميل لالمس حلمة واقفة و لذيذة جدا ثم لوحدي بدات ارضع من حلمتها و انا اصبحت سحاقية في ظرف قياسي الحس البزاز و اذوب فيها بحرارة كبيرة جدا و هي كانت تغمض عينيها و تذوب و تسرح في عالم الجنس الجميل

و كان طعم كسها جميل و كان فيه الليمون و ماءه ساخن جدا و انا الحس لها الكس و ادخل اصابعي و هي تتاوه بحرارة اح اه اه اح اح اح الحسي حبيبتي اه اه اه اه  وانا الاعب لساني حول فتحتها و احركه بقوة وشهوتي كانت ساخنة جدا و شبقي الجنسي كان قوي و مرتفع جدا . ثم وقعت عليها بعدما تعبت و احسست اني اوصلتها الى رعشتها و رحت اقبلها و العق فمها و هي كانت عرقانة جدا حيث لاول مرة ارى جسمها يعرق و كنت سعيدة جدا لاني اوصلتها الى ذروة النشوة الجنسية  و انا اصبحت سحاقية معها و هي تحبني و تحب جسمي حيث احيانا تطلب مني ان اتركها ترضع بزازي و تلحس كسي حتى في اوقات العمل لانها تحب السحاق خاصة مع جسمي الجميل الناعم جدا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *