امص بزاز السحاقية و اصابعي في كسها و هي تتغنج و تشتعل بالمحنة – الجزء 2

حين بدانا ممارسة الجنس كنت امص بزاز السحاقية و ارضع و هي تحاول اخراج الثدي الثاني و تتباهى امامي بذلك الصدر الجميل و انا احب النهود البيضاء الممتلئة و احب المص و حلمتها جد واقفة و تزيد في شهوتي و تسخيني و انا الحسها و الاعبها بكل محنة . ثم امسكت انا ثدييها و بدات اعجن و احركهما و اعجبني منظر ارتعادهما و طراوتهما الى درجة الجنون و هي سخنت و وجدت متعة كبيرة في تقبيلي من الفم و كانها كانت تريد تقطيع شفاهي و انا اريد تقطيع بزازها الكبيرة و اعض على حلماتها و اهاتها تزيد و انفاسي تزيد اكثر و انزل يدي بعدذ ذلك الى الطيز العب باحلى فلقتين

و لم اتوقع ان شبقي الجنسي سيهيدج الى ذلك الحد و انا امص بزاز السحاقية الجميلة و العب بهما و لم افوت نظري عنهما ابدا فهي تملك صدر كبير و جميل و كانه بالونات او بطيخات  و الرضع على حلمتها يجعل قلبي ينبض بقوة . و اصابعي ادخلتها كاملة في كسها احيانا اثنين و احيانا ثلاثة و انا ادغدغها و اسخنها و امص بشبق جنسي كبير و اتنهد في ادنها حتى اسخنها و اواصل التحسس على تلك البالونات الكبيرة الجميلة و السحاق كان رائع و حار جدا و انا امص بزاز السحاقية النياكة الفاتنة و انظر جيدا الى حلماتها الحمراء البنية التي كانت تلمع مع لعابي كلما نعت فمي و لكن انا الحس لعابي منها

و سخنت انا ايضا لما لمست كسي و جعلتني امص بزاز السحاقية بحرارة اكثر و هي تلعب بكسي و نحن نتبادل اللعب بطريقة حارة و جميلة جدا و ساخنة و هي تعود لاخراج لسانها و تطلب مني ان اقبل الفم لكن انا اجد نفسي اتوق اكثر الى مص البزاز و لعقها افضل من الشفتين . و لم اكن انانية حيث كنت انفذ لها رغباتها ايضا حيث اعطيها فمي في فمها و هي تقاطع الشفتين و اللسان و تشطف فمي و تمصه و تخرج اهات و ترتعد و لكن انا احب ان امص بزاز السحاقية لانني احب رضع الاثداء الكبيرة و هذا الامر كان خارج عن ارادتي و اجد نفسي مضطرة الى فعله

و لا انكر ان اللذة في لمس الكس و الطيز ايضا تحرك الشهوة بقوة لكن لحس البزاز اجد فيهما متعة اكثر و حتى لمسهما و اللعب بهما احبه و لو انني كنت املك بزاز كبيرة لبقيت العب بهما طوال الوقت من شدة حبي للصدور الكبيرة . و بقيت ابادلها لحظات جميلة  وساخنة جدا و امص بزاز السحاقية الساخنة التي كانت تشعل شهوتي و تفتحنني و هي تقبلني و تسخن كانها دمية بين يداي لكنها فجاة انتفضت و سخنت و بدات تتغنج بحرارة اه اح اح اه اه و تلمسني بطريقة حارة جدا .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *