النياك ينيك زوجتي الجميلة من كسها العسلي و انا العب بزبي

حين كنت ارى الفحل النياك ينيك زوجتي الحسناء كانت شهوتي مرتفعة و ملتهبة خاصة و انه اعجبني في كل شيء في زبه و في طريقته الساخنة في النيك  و كانت سعادتي اكثر برؤية زوجتي تتناك و تاكل الزب . و هذا الشاب كان فحل و اعزب و له حرارة جنسية كبيرة و هو ما كان ينقص زوجتي حيث انا لا اشبعها و زبي صغير و عادة اقذف بسرعة و تبرد شهوتي و كان الحل هو هذا الفحل الذي احيانا حين ينيكها يقدر على النيك ثلاث مرات كاملة و زوجتي شهوانية جدا و لا تشبع من الزب مهما دخل في كسها من ازبار و لم احضره حتى وافقت زوجتي على طلبي و الامر كان يتم برضا تام مني

و كم كانت شسادة زوجتي كبيرة حين كانت ترضع ذلك الزب الكبير الجميل و النياك ينيك زوجتي و يعطيها زبه الضخم الذي كانت تلحس فيه  وترضع بكل محنة و تمص مص جميل و انا انظر الى احلى جنس و اجمل سكس . ثم اجلست زوجتي نياكها على الاريكة و كانت تحب المص و هي متكئة على الزب و حتى الخصيتين تحب ان تلعب بهما و هو كان جالس ينازع و يتلذذ بفمها الجميل الممتع و زبه يدخل في الفم و زوجتي تمص مص جميل ساخن و تهيج الزب ثم بدا النياك ينيك زوجتي في الكس مباشرة حيث ادخل راس زبه الضخم الكبير في الكس و تركها تنازع من حرارة الزب بكل قوة .

و بالقدر الذي كنت مستمتع كنت ايضا متعجب من ذلك البز الكبير الذي حسدت صاحبه عليه  وانا ارى النياك ينيك زوجتي بتلك المحنة الكبيرة جدا و كيف كان يدخل زبه فيها بقوة و هي تنازع كانها كانت تعبر له على حبها للزب الكبير . و اندهشت انا من كس زوجتي الذي توسع و استوعب كل ذلك الزب الذي كان يتحرك بلا توقف في داخل فرجها و هي توحوح له بلا توقف و تذوب و تجعل النياك ينيك زوجتي بقوة اكثر و هو ينظر الي و جبهته عرقانة من الشهوة و لا يقد على التوقف عن حك الزب و التمتع بالجنس داخل كس زوجتي الساخن الجميل و هو يعض على شفتيه

و انا لم اتمالك نفسي على تلك الحرارة و كبيت شهوتي بقوة و اخرجتها ساخنة جدا و بقوة و انا اراه ينيكها و هو لم يستطع ان يطيل اكثر لان شهوته حارة  وزوجتي ايضا لذيذة و كل شيء في جسمها سكسي و مثير و سحب ذلك الزب الضخم و وضعه بين بزازها . و اندهشت كيف كان زبه يخرج الحليب بتلك القوة الكبيرة جدا و يرش رش ساخن و زوجتي تفتح فمها و تنازع بكل حرارة من حلاوة الزب الذي كان ينيك كسها العميق الجميل و النياك ينيك زوجتي بكل متعة وكيف اخرج تلك الكمية الكثيرة من حليب زبه في وجهها

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *