الدكتور أحمد و ولاء

هذه هى قصه الدكتور احمد صديقى و ماذا فعل بولاء و زوجها سيد
بدات القصه عندما ذهبت ولاء مع والدتها للدكتور احمد اخصائى الجراحه لانها تشتكى من الم اثناء عمليه التبرز و خافت من انها تكون قد تشتكى من البواسير
ذهبت ولاء مع امها ناديه إلى د/احمد وولاء عمرها 22 سنه متوسطه الطول و متناسقه الحسم و الخصر لها صدر ممتلئ و طيز طريه و مدوره حتى انها كانت طول عمرها تتعرض للتحرش اثناء صباها خصوصا اثناء ذهابها للمدرسه و اثناء ركبها الاتوبيس المزدحم و كان دائما يركب وراها الشباب بهدف التحسيس و لمس اردافها كل هذا الكلام جعل ولاء تعرف متى يكون يشتهيها رجل
المهم عندما ذهبت ولاء إلى د/احمد انتظرت حتى جاء دورها و دخلت مع امها الست ناديه .جلست ولاء و هى محرجه و جلست معها امها ناديه فسالها د/احمد عنما تشتكيه فخجلت ولاء و هنا تكلمت امها و قالت ان ولاء حاسه من ان عندها بواسير لان عندها وجع جامد اثناء التبرز قعد د/احمد يستفسر عنما تشتكى منه بالظبط و فى النهايه طلب منها الذهاب إلى سرير الكشف و هى ذاهبه الى السرير لمح احمد طيزها المدور الممتلى و هاج عليه و كان المفروض انه يخليها تتطع على السرير و تكشف نفسها و تنام على جنبها حتى يرى فتحه طيزها و يكشف عليها و لكن لانه كان هايج موت قالها خليكى و اقفه و ارفعى الجلبيه و وطى على قدام و هنا انكشف امامه اجمل سيقان و احلى طيز راه فى حياته و وقف هو ورائها و كان زبره واقف زى السيف و كان هيفرتك البنطلون
و طلب منها ان تكح و و تحزق و وقف هو خلفها يبعبصها بصباعه و هى تتوجع و تتاوه مما زاد من هيجانه وزاد من البعبصه و ابتدا يدخل اكثر من صباع فى طيزها و هى تزيد من اهاتها و بدات فتحه طيزها تتجاوب معه و تنقبص و تنبسط و بدات هى تحرك وسطها معه فعرف انها هاجت و هنا بيد خفيفه مرر يده على كسها فوجدها ترتعش و جابت ميتها و كانت هتقع و هى واقفه فراح قالها كفايه كده النهارده و نكمل الكشف المره الجايه
و سالته ناديه امها خير يا دكتور قالها متخفيش ده مفيش بواسير او اى حاجه فارادت ان تستفسر عن سبب الالم فهنا نظر فى وجه ولاء و هو يعرف انها عارفه انه هايج وهى نفسها هاجت عليه و سالها هو فى حاجه دخلت فى فتحه الشرج جامده و هنا احمر واجها و قالتله الحقبقه ان سيد جوزى مارس معايا من ورا من يومين لاول مره و من ساعتها و هى واجعانى قالها الدكتور احمد متخفيش احنا هناخد مرهم مسكن و هيختفى الالم بالتدريج و هنا تكلمت ناديه هو يا بيت بيدخله ناشف و لا ايه قالتلها اه يا ماما قالتلها امها علشان كده عورك كان لازم يستخدم كريم او جيل و هنا قالها د/احمد تبقى تخلى سيد يجى معاكى الاستشاره اللى بعد اسبوع و هكذا بعبص د/احمد ولاء امام امها و طلب منها انها تجيب احمد معاها فى الاستشاره

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>