افتح طيز القحبة و انيكها من الخلف لاول مرة و اجعلها تبكي من الزب

كنت احلم ان افتح طيز القحبة  وانيكها من الخلف فهي جيملة  وفاتنة و لها طيز مكور يثيرني و اعرف ان الجميع كانوا يريدون ذلك الطيز فنحن كنا نسهر في احدى البارات وفيه قحبة رقاصة و جميلة شقراء لها صدر كبير و طيز مدور نار و الجميع كانوا ممحونين عليها .و اكثر من واحد كانت عينه على ذلك الطيز دون جدوى فهي رغم انها شرموطة الا انها تابى ان تترك احد ينيكها من الخلف و انا فكرت في الامر و اتخذتقراري و هو ان انيكها من الخلف مهما كلفني الامر و مارست معها الجنس من كسها عدة مرات و كلما اعرض عليها النيك من الخلف تابى و تخاف من زبي الكبير السميك

في ذلك اليوم كنت مصر جدا ان افتح طيز القحبة و مارست معها النيك من الامام و اخرجت شهوتي بسرعة و اتكانا نضحك و انا ارمي عليها اوراق نقدية و اطلب منها ان تتركني انيكها من الطيز و هي تمانع  وتقول لو تعرض علي كل ثورتك ما قبلت و كلامها يخنني و يجعلني اصر اكثر . ثم ضربتها في الصميم و عرضت عليها امر لا يمكن ان ترفضه مساعدتها في السفر الى دولة وروبية و هي تعلم اني املك الكثير من المعارف و هاتفت القنصل و اخبرته اني مع صديقتي التي ستمتع زبه في سهرة حمراء مقابل مساعدتها و كنت انا اريد ان افتح طيز القحبة باي طريقة

و لما تاكدت من كلامي تركتني انيكها و ادخل زبي في مؤخرتها و بدات افتح طيز القحبة و كان ضيق اكثر مما تخيلته و الزب يدكه وينحشر فيه  وهي توحوح و تبكي من الالم و انا مستغرب كيف لقحبة مثلها لم يسبق لها ان اكلت الزب في طيزها . و ادخلت زبي بقوة كبيرة و لم التفت ابدا لتوسلاتها و تركتها تصرخ و تنوح و انا ادفع زبي و ادخل فيه و انيك و امسكتها من فردات الطيز و زبي الجميل الكبير كان يدك فتحتها الشرجية و يمر و الفتحة تخنق زبي وتعصره و انا ادخل و ادفع بقوة و بلا توقف و هي توحوح و تتالم الم جميل و ساخن جدا و حرارتي تزيد و تشتعل و انا انيك و افتح طيز القحبة الجميل

ثم اخترق زبي الفتحة و ادخلته بحرارة كبيرة و ازداد الهيجان الجنسي القوي و الصفع على المؤخرة و هي تاكل الزب مني و انا احس بانني حققت احلى و اغلى حلم و هو النيك معها من الخلف و تركتها تبكي و تصرخ و نا انيك الطيز و افتحه بكل حرارة . ثم اجتاحتني عاصفة اللذة و المتعة الكبيرة حين بدا زبي يكب و يقذف داخل الطيز و الحرارة تزيد و انا اكب و اصرخ و هي تصرخ و تبكي و انا منده لاني اول مرة ارى قحبة و تتالم من طيزها و فتحتها صغيرة جدا لكني كنت سعيد لانني نكتها و انا افتح طيز القحبة بزبي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *