اغرتني حتى انيكها و سخنت زبي حتى اخرجته لها و مارسنا اسخن نيك – الجزء 1

حين حملتها على سيارتي اغرتني حتى انيكها و انا كانت نيتي فقط ايصالها حيث كنت مارا من احدى الطرقات المعزولة و وجدت امراة ترتدي عباءة بنية بدت لي انها عجوز و لكن لما صعدت و ركبت امامي غيرت رايي و وجدت امامي امراة في الاربعينات ما زالت تمتلك كل مقومات الانوثة . و حتى طريقة كلامها كانت مغرية و اثناء السير طلبت مني ان اغلق زجاج النافذة لانها تشعر بالبرد مثلما كانت تقول و انا اغلقتها و لاحظت ان تصرفاتها كانت غريبة نوعا ما و بما انني رجل فان الشهوة من الطبيعي ان تتحرك في زبي و اشتهيها و صرت اضحك معها بدون اي خجل

و بقيت تزيد في تهييج و اغرتني حتى انيكها و لمست يدي ثم بدات تقول بانني شاب جميل و تحبه كل الفتيات و لكن لما لمست لي زبي جعلتني كالحصان حيث اخرجته بسرعة و طلبت منها ان تنظر اليه و هي لم تكتفي بالنظر بل امسكته و كانت تريد ان ترضع و تمص . صم قلت لها اعرف مكان جميل و معزول و عرضت عليها ان نذهب هناك حتى نمارس الجنس فضحكت و قالت لا تسالني انا معك افعل ما شئت و انا وجهت مقود السيارة مباشرة الى تلك المنطقة التي من النادر ان تمر عليها السيارات و النيك فيها لذيذ جدا و قد اغرتني حتى انيكها و جعلتني اغلي

و حين وصلنا الى تلك المنطقة المعزولة اخرجت زبي مرة اخرى و لكن هذه المرة كانت كل عروقي تنبض و تغلي و زبي كان هائج جدا و هي اغرتني حتى انيكها و سخنتني و منحتني مص ساخن جدا جعل زبي يتدفق حليبه بسرعة كبيرة . و اعجبها الزب لما كان يطير حليبه في الشفتين و كانت تمصه و تلحس و تمسك زبي و هل ترضع ممم مممم مممم و انا على ذلك المقعد اتلوى في مكاني مع شهوة القذف الحارة الساخنة و حتى لما كنت اشعر بالبرود الدنسي بعد القذف طلبت منها ان تبقى تمص و ترضع لان زبي يحب ان ينيك الكس و لا يمكن ان افوت النيك من الكس مع الحى امراة اغرتني حتى انيكها

و بقيت تمص في زبي و تلحس فيه و انا جالس هناك ادخن سيجارة و زبي تارة ينتصب قليلا ثم يرتخي فهو ما زال متعب من حرارة القذف الساخنة جدا و الحليب الذي خرج مني و لكن تلك المراة جميلة جدا و عليها حلاوة جنسية لا تصدق و تمص مص ساخن جدا . و كلبت منها ان تخرج لي بزازها و انا من النوع الذي يسخن بسرعة حين يرى صدر المراة الجميل الواقف و لا احب الصدر الكبير بل احب المتوسط و هي تملك صدر متوسط كانه تفاح جميل و ساحر و اغرتني حتى انيكها مرة اخرى و هيجتني بالصدر المثير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *