احببت السحاق معها بعدما داعبت لي كسي و اخرجت لي الشهوة بحرارة باصابعها

في هذه القصة كنت اتمتع مع من احببت السحاق معها و هي التي اعتبرها اقرب صديقة لي و التي تظل مستودع اسراري و كيف لا و انا مارست معها جنس سحاق حار و ساخن جدا في غرفة نومها في ذلك اليوم الذي نادتني كي تريني الملابس التي احضرتها اختها من بريطانيا . و ذهبت اليها و انا اريد ان اشتري منها بعض الملابس الماركة الجديدة و بسعر اقل بكثير من اسعار المحلات و لما فتحت الحقيبة رايت العطور و الملابس الداخلية و الماكياج و كنت جد سعيدة و امامها كنت اقيس الملابس و هي تعطيني رايها و ارتديت ستيان جميل جدا يجعل البزاز متماسكة و تبدو اكبر و اجمل و هي اعجبها صدري و اقتربت مني و لوحدها بدات تلمس صدري و تقول عندك اثداء جميلة جدا و تلمسها و انا تحركت طبعا الشهوة في داخلي بسرعة كبيرة

و من دون ان تعرض علي كان الامر مفهوم و هي انها تريد ان تمارس معي و انا احببت السحق معها لانها جميلة و مثيرة جدا و بدانا نقبل بعضنا و نتداعب بحرارة جنسية كبيرة جدا و شفاهنا تقطع شفاه بعضنا بالتقبيل المثير و الملتهب و ظلت تدعك في صدري و تلمس لي بزازي و انا اذوب معها و اسلمها نفسي . ثم لحست لي حلمتي و مصتها بين الشفتين باثارة جنسية كبيرة جدا و لمست لي فرجي و تحسست على الشفرتين فزادت في اشعال نيران شهوتي اكثر و انا احببت السحاق معها اكثر و صرت اتغنج لوحدي اه اح اح اه اه اه اه و هي ايضا سخنت لما لمست لها كسها و لعبت ببظرها باصبعي حتى انتصب البظر و اصبح واقف بقوة و انا قررت ان الحس لها كسها حتى اهيجها اكثر و اسخنها

و لم اتوقع منها كل تلك الحرارة الجنسية حين بدات الحس لها فقد كانت حارة جدا و تصرخ بقوة حين لمس لساني بظرها الواقف و انا احببت السحاق معها بسرعة فهي تخرج شهوتها وتعبر عنها بحرارة كبيرة و بانوثة استثنائية و كانت تصرخ اه اح اح اح اه اه اه و انا الحس لها كسها . ثم فتحت لي رجليها اكثر و امسكتني من راسي و تركتني الحس اكثر و لا اقدر على التحرك ثم وضعت كسي على كسها احكه بقوة و انا ارضع من بزازها و الحس حلمتها الشهية جدا ذات المذاق الرائع و هي سخنت و انا ايضا ذبت و وضعت لي اصبعها في كسي و بدات تدغجغني و تهيجني بقوة و انا احببت السحاق معها و انا اذوب فيها و جسمي ملتصق بجسمها الدافئ الناعم و كلانا مستمتعة بالاخرى

و داعبت كسي اكثر و هيجتني حتى كدت اصرخ و افضحها لاني لم اتحمل تلك اللذة الجنسية الجميلة التي كانت تتحرك في كسي و هي تلعب به باصابعها و اصبح كل جسمي يرتعش و يعرق و لحست لي بظري ايضا و جعلت كسي يشتعل اكثر و انا اتاوه و لكن بصوت خافت جدا اه اه اه اه لا تتوقفي اه اه اه اه . و قامت مرة اخرى و التصقت بي كانها رجل حيث كسها على كسي و بدات تضخ و تصعد و تنزل و الاكساس ملتصقة و تحتك على بعض في احلى متعة جنسية مع قبلات حارة جدا على الشفتين مح مح مح مح و انفاسنا مختلطة و ساخنة جدا و فعلا احببت السحاق معها و اخرجت الشهوة نارية و ساخنة جدا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *