ابن اخي ناكني و ذاق كسي و انا سلمته نفسي في سكس محارم جميل و ساخن جدا

اجمل سكس محارم حدث لي حيث ابن اخي ناكني و مارست معه الجنس و كنت انا اسلمه نفسي و كلي رغبة في الزب و الجنس معه لان انس كان شاب جميل و مثير جدا و انا عمته الممحونة التي تحبه و تحب الزب في نفس الوقت و انا مطلقة منذ سنين و ليس لي اولاد …

حلاوة الكس الساخن حين يدخل فيه الزب و ينيك و يقذف الشهوة الحارة

ما احلى حلاوة الكس الساخن حين يكو نالزب في طريقه للدخول و الانحشار فيه خاصة حين تكون الفتاة جميلة و لذيذة مثل لوعة الجميلة التي كانت زميلتي في الجامعة و تحبني و احبها و كنا نمارس السكس تقريبا كل يوم او يومين حين نكون في بيتهما الى ان فتحتها ذات يوم . و كانت لوعة …

اغريت اختي لانيكها و اجبرتها على مص زبي و ادخلته في طيزها و هي تصرخ

انا شاب احب الجنس و اغريت اختي لانيكها و مارست معها سكس المحارم بحرارة كبيرة جدا و اختي جميلة و ناعمة و بيضاء و منذ ان بلغت و انا احاول التلصص عليها و رؤية طيزها و فخذها و هي لا تدري و كنت كلما رايت جزء من جسم اختي استمني و اخرج شهوتي عليه بحرارة …

بابا ناكني نائمة و انا فتحت عيني و رايت زبه الكبير ف كسي

في قصتي الساخنة بابا ناكني نائمة ولم اقدر على فتح عيناي من الخجل و انا غير مصدقة لما كان يحدث حيث انا اعيش مع بابا و ماما فقط حيث تطلقت بعد زواج لم يعمر سوى بضعة شهور و هكذا اصبحت اعيش مع بابا و انا مطلقة و لكن لم يسبق ان تحرش بي بابا او …

جارتي القحبة هيجتني و ادخلتني بيتها و طلبت مني ان امزق كسها بالزب – الجزء 2

ادخلت زبي في كس جارتي القحبة بقوة كبيرة و هي توحوح اه اح اه ادخل و انا شهوتي قوية و انفاسي حارة  واملك طاقة جنسية جبارة جدا و لكن طبعا المحنة و اللهفة على النيك كنت تدفعني الى ان اقذف و اكب شهوتي بسرعة داخل كسها . و كنت انظر الى جارتي كيف كانت تخرج …

خالتي شرموطة قحبة و انا تلصصت عليها و هي في الحمام تحلق كسها و حلبت زبي

انا ممحون جدا و خالتي شرموطة قحبة و مغرية و لا تستحي حيث ترتدي دائما الملابس المثيرة التي تجعلني اشتهي ان انيكها و لكن لم اقدر على النيك معه لانها جد عصبية و تصرخ لاتفه سبب رغم انوثتها و حلاوة جسمها المثير و انا كان حلمي هو ان انيكها او على الاقل اراها عارية . …

وضع جنسي رهيب مع الجارة العارية الساخنة في بيت خالتي

في بداية صيف 2009 كنت في وضع جنسي رهيب مع الجارة العارية الساخنة في بيت خالتي فكانت بداية صيف ساخنة أوي أوي. كانت في الوقت ده امتحانات الثانوية العامة المصرية عالأبواب و كنت مدبلر عشان أجيب جموع كوس و ادخل كلية الهندسة حلم بابا و ماما لأني الولد الوحيد وسط ثلاث بنات كلهم تعليم عالي …